.. يمكنك الإنضمام لعالم سُكر بنات من خلال التسجيل من هنا | نسيت كلمة المرور ؟



قصص و روايات - قصص قصيره قصص , قصيره , قصص و خيال , قصص عربية , خيال , غراميه , قصة ,قصص الانبياء,قصص واقعية , قصيره,قصص مضحكه , قصص اطفال ,قصص طريفة , قصص رومانسية , قصص رومانسية , قصص حب , قصص سكر بنات .


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 26-09-2018, 18:02 PM   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مراقبة سكر بنات

البيانات
التسجيل: Oct 2016
العضوية: 24243
العمر: 28
المشاركات: 8,650 [+]
بمعدل : 10.80 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 52
نقاط التقييم: 10
lle loubna is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
lle loubna غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : قصص و روايات - قصص قصيره
افتراضي قصة أخوة ولكن 2019

منتدى سكر بنات يقدم لكم:قصة أخوة ولكن 2019

كانت شابة جميلة ذات خلق وعلم ، اهتم والدها أن يعلمها رغم أن التعليم لم يكن أمرًا مستحبًا حينها ، اهتم بها كثيرًا ، دللها كثيرًا ، كان يلبي لها كل متطلباتها ، وكانت هي هادئة مطيعة لا تسمع لها صوتًا ولا تعترض .

توفي والدها وهي في عامها الأخير من الجامعة ، كانت الأصغر ويكبرها ثلاثة أخوة من الرجال ، كان الفرق بينها وبين أخيها الأكبر خمسة عشر عامًا ، حين توفي الوالد كانت ما زالت قاصرًا ، تولى أخيها أمورها وكان الولي عليها القانوني .



تزوج الأخ في نفس المنزل ولكن في الشقة المقابلة لشقتها ، كانت زوجته شديدة العجرفة والتكبر ، وكانت الفتاة في حمى والدتها ، حتى توفت الأم وتركت الفتاة في رعاية الأخوة الثلاثة ، تزوج الأخوة الاثنين خارج منزل العائلة ، وبقيت الفتاة في مواجهة أخيها وزوجته .

كانت الزوجة تمثل الحب والود للفتاة ، لكن في داخلها كانت تدمر لها كل شر ، كان زوجها يحبها كثيرًا وكانت تستغل هذه النقطة جيدًا ، فكانت تملئ أذنه وقلبه شرًا لشقيقته ، ولكن بطريقة غير مباشرة .



أصرت أن تأتي شقيقة زوجها لتعيش معها خلال اليوم ، وتذهب إلى الشقة الأخرى وقت النوم فقط ، بحجة أنها تحبها وأن زوجها يخرج إلى العمل طوال اليوم وأنها سترعى شقيقته ، لكن في حقيقة الأمر كان الهدف من هذا أن تخدمها شقيقة زوجها .

كانت الفتاة صغيرة قد تخرجت من الجامعة وتشعر بالملل وحدها طوال اليوم فلم تمانع ، ولكنها حين ذهبت إلى منزل شقيقها شعرت أن زوجته تعاملها بتعالي ، وتريدها أن تخدمها فقط ، بل وتزرع المشكلات بينها وبين شقيقها ، فطلبت الفتاة أن يعود الأمر كما كان .

وحين ولدت زوجة شقيقها كانت الفتاة تذهب لمساعدتها عن طيب خاطر ولكن الزوجة كانت أيضًا تعاملها بطريقة غريبة ، كانت تطلب منها أن تنظف ولا تسمح لها بحمل المولود ، كانت الفتاة تشعر بالحزن لكن ماذا تفعل فشقيقها هو كل ما تبقى لها بعد وفاة والديها ، وبعد سفر أخويها للعمل في الخارج .

تحملت الفتاة الكثير من الإهانات والمعاملة السيئة ، وبعد أن ملت من المعاملة بهذه الطريقة طلبت من أخيها أن يسقط عنها الوصاية فها هي أصبحت في الثالثة والعشرين ، وكان لا بد أن تسقط الوصاية من عامان .

لم يمانع الأخ في البداية ولكن زوجته أصرت ألا يفعل ذلك ، لأنه يقبض معاش الفتاة بنفسه ، وبالطبع يأخذ جزءًا من المعاش لمنزله ، وزرعت في نفسه الشكوك أن الفتاة قد تنحرف ، أعوام مرت والفتاة تحاول أن تتخلص من وصاية أخيها الذي أصبح يتهمها في شرفها دون أي دليل ، وفي كل مرة ينتهي الأمر بالإهانة والسب والخصام الذي يدوم أيام وأسابيع وأحيانًا شهور .

بعد عشرة أعوام كاملة بلغت الفتاة الثلاثين عامًا ، وهي ما زالت كما هي لم تتزوج ولم تخرج من وصاية أخيها ، وما زالت زوجته تضايقها بأي شكل وبكل طريقة ، حتى أن الفتاة انعزلت تمامًا ، ولم يعد ما يعطيه لها أخيها يكفي متطلباتها بسبب غلاء الأسعار .

لم تكن الفتاة تعلم أن أخيها يسرق أكثر من نصف معاش والدها لنفسه ولمنزله ، حتى من تقدموا لخطبتها لم يوافق عليهم أخيها خوفًا من انقطاع المعاش ، خلقت الفتاة لنفسها عالم خاص في منزلها ، تشاهد التلفاز تطالع مواقع الانترنت ، تتعبد وتصلي فقط ، لا تتحدث مع أحد ، في يوم من الأيام وجدت طلبًا للصداقة من أحد صديقتها أيام الجامعة ، بدأت تنفتح من جديد وتتحدث إلى صديقتها .

في أحد المرات كانت تزور صديقتها حين رأت شقيق صديقتها ، أعجبت به على الفور ، وشعرت بالشفقة عليه حين علمت أنه كان متزوج وتوفيت زوجته أثناء وضع طفلتها ، مع تكرار الزيارات لصديقتها كانت تلمح شقيقها أحيانًا ، سلم عليها مرة أو اثنان .

كانت تشعر بأنه مميز لكنها لم تجرؤ حتى على التلميح لصديقتها بذلك ، حتى تحدثت إليها صديقتها عن شقيقها ، وأخبرتها أنه معجب بها ، ويود لو يرتبط بها لكنه يخشى أن ترفضه بسبب ظروفه وطفلته .

بدا عليها التوتر والقلق والخجل ففهمت صديقتها أنها موافقة على ما قالته ، وبالفعل حددت ميعاد مع شقيقها ليأتي هذا الشاب ويقابل ، ولكن كالعادة رفض شقيقها الموعد كله من الأساس ، فلم ييأس الشاب وذهب إلى شقيقها في عمله ، قابله شقيقها بعجرفة ونهره .

حين أخبرها الشاب ما حدث أغلقت على نفسها من جديد ، عادت إلى عالمها الصامت الخالي من الأشخاص مكتئبة حزينة ، في أحد الأيام سمعت هاتفها يدق ، لم تصدق عيناها حين رأت اسم شقيقها الأوسط ، الذي عاد وطلب أن يقابلها .

أتى شقيقها لزياراتها وعرف ما حدث معها ، حزن على حالها وما فعله أخيه الأكبر وزوجته فيها ، فقد حولوها إلى وردة ذابلة بعد أن كانت سر سعادة المنزل كله ، فكر في حل لهذه الأزمة وقرر أن يبدأ فورًا بالتنفيذ .

طلب منها رقم الشاب الذي يريد الزواج منها ، ولم يخبرها لماذا ، وهاتف شقيقه الثالث وروى له ما حدث في السنوات الماضية ، وطلب منه العودة فورًا إلى الوطن ، بالفعل عاد الأخ الثالث ، واجتمع مع الأخ الأوسط ليواجهوا الأخ الأكبر .

رفض تمامًا أن يقتنع وأن يرضى ويتخلى عن وصايته لها ، ورفض أيضًا أن يوافق على زواجها ، حينها قرر أخواها أن يأخذاها إلى المحكمة ويقومون برفع دعوة من أجل إخراجها من وصاية الأخ الأكبر .

في نفس الوقت هاتف الأخ الأوسط الشاب وطلب منه أن يتحدث إليه ، تقابلا واتفقا على كل شيء حتى قبل أن تعرف الفتاة ، بعد أن خرجت الفتاة من وصاية أخيها الأكبر ، قام أخويها بالتحضير لزفافها ، الذي رفض الأخ الأكبر أن يحضره تمامًا ، بل تعدى على الفتاة أكثر من مرة واتهمها بالأنانية والعهر .

تزوجت الفتاة ، وقرر الأخوة الأوسط والأصغر أن يتنازلا عن حقيهما في شقة والديهما ، وأجبرا الأخ الأكبر على الموافقة على بيع الشقة ، وبعد أن بيعت الشقة وضعت أموال الفتاة وأخويها الأوسط والأصغر في البنك باسمها .

كانت حياة الفتاة سعيدة مع زوجها والطفلة الصغيرة التي اعتبرتها ابنتها هي ، كان الأمر الوحيد الذي ينغص سعادتها هو أخيها الذي قاطعها تمامًا ورفض أن يذهب إليها ولو مرة واحدة ، لم تستطع مسامحته على ما فعل بها طوال هذه السنوات ، ولكنها مع ذلك كانت حزينة لما وصلت إليه الأمور بينهما .

عادت من جديد زهرة جميلة مبتسمة تجلب السعادة لكل المحيطين بها ، أنجبت من زوجها ثلاثة أولاد ، وربت ابنة زوجها وكأنها ابنتها هي تحبها وتعاملها برفق وحنان يتعجب لها كل من يراها ، فعوضها الله كل الألم الذي مرت بها ، وعاشت سعيدة تعلم أطفالها أن يحبوا بعضهم البعض ، وألا يظلموا بعضهم البعض .













عرض البوم صور lle loubna   رد مع اقتباس

إضافة رد

Tags
2019, أخوة, قصة, ولكن

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أخوة النسب صلة وبر 2017 فاطمة91 المنتدى الإسلامى العام 0 06-06-2017 04:03 AM
صداقه ولكن كيف صلاتي سر سعادتي قصص و روايات - قصص قصيره 11 09-12-2011 01:12 AM
أحبك ولكن ........من أنت ؟؟ سمرا خواطر وعذب الكلام - نثر 6 28-10-2010 00:58 AM
بنت ولكن ؟ محمود منصور خواطر وعذب الكلام - نثر 4 26-08-2010 06:10 AM


الساعة الآن 02:56 AM.

مواضيع مميزة | مواضيع عامه | حوادث | تعارف | اخبار | منتديات عالم حواء | عالم حواء | منتدى صبايا | اكسسوارات | ادوات التجميل | بيت حواء | العاب طبخ | عروس | ديكور | مطبخ حواء | اعمال يدوية | طب و صحة | عالم الطفل | الحمل والولادة | المنتدى الادبي | همس القوافي | خواطر | قصص | منتديات الصور | نكت | صور×صور | سياحه | منتديات انمي | سيارات | برامج مجانية | توبيكات | رسائل | تصاميم | موضة للمحجبات | تواقيع بنات | غرف نوم | رسائل حب | اخر موضة للمحجبات | مدونة | اجمل صور الاطفال | مكياج عيون | فساتين خطوبة | صوررمنسيه | لفات طرح

المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات سكر بنات بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة سكر بنات بل تمثل وجهة نظر كاتبها

.
يمنع نشر اي كراك او انتهاك لاي حقوق ادبية او فكريه ان كل ما ينشر في منتديات سكر بنات هو ملك لاصحابه



Powered by vBulletin® Version 3.8.7 Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.