.. يمكنك الإنضمام لعالم سُكر بنات من خلال التسجيل من هنا | نسيت كلمة المرور ؟



السيرة النبوية - الحديث الشريف السيرة العطرة لرسول الله - أحاديث نبوية - أحاديث قدسية - سيرة الرسول منذ ميلاده ونشأته ثم نزول الوحى وبدأ نشر رسالة الاسلام - الهجرة - مواقفه - حياته - زوجاته - اصحابه كل ما يخص السيرة العطرة لرسول الله صلى الله عليه وسلم

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 28-09-2018, 14:45 PM   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
سكر ذهبي
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Oct 2016
العضوية: 24234
العمر: 30
المشاركات: 8,548 [+]
بمعدل : 7.92 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 54
نقاط التقييم: 10
latifa Naf1 is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
latifa Naf1 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : السيرة النبوية - الحديث الشريف
Navbits Start حديث نفس في السيرة 2019

بسم الله الرحمن الرحيم


تَسعَى النفس لشَهواتها، وتركُض وَراء ملذَّاتها، ولكن صوت الفِطرة الداخلي يُحاوِل أنْ يُوقِفها ويمنَعَها ويصدَّها في زمنٍ كثُرت فيه الفِتَن، وزادَتْ به المِحَن.

نسعى لرُقِيٍّ أخلاقي ودِيني، ونُواجه أمواجًا عاتية من تناقُضاتٍ فكريَّة في هذا العالم المُتناقِض.

• قد يُزيِّن الشيطان لنا صُورة امرأةٍ كاسية عارية مُتبرِّجة، فتَمِيل النفس لنظْرةٍ من عينٍ خائنة وتأمُل وتُفكِّر بقلبٍ غافل، فيَصرُخ الصوت الفطري مُردِّدًا قولَه - تعالى -: ( أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى )[العلق: 14].

• الفقر مُزعِجٌ، والحاجة مؤلمةٌ، والمال قليلٌ، والنفس تطمح للمزيد، فيُخاطِبها الشيطان بلسان الناصح الأمين: سرقة لمال، أو سطو على دارٍ لمرَّة واحدة فقط تزيدُ المال وتصلحُ الحال، فيصرخ الصوت الفطري مُردِّدًا قولَه - تعالى -: ( وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا جَزَاءً بِمَا كَسَبَا نَكَالًا مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ) [المائدة: 38]. فترتعد النفس، وتترك الفعل.

• موظف عادي في ملبسه، منتظمٌ في وظيفته، قَنُوع براتبه، يَرَى حوله كم من الاختلاسات، ومَن كان في نفس مرتبته أصبح من ذوي المال والجاه، والسبب بسيط؛ رِشوات واختلاسات بشكلٍ مُرتَّب ومُنظَّم، والنفس تطمع لزيادة الدخل، ويرغب في بناء المنزل، ولكنَّ الصوت الفطري يَصرُخ ويُذكِّره بقول الله - تعالى -: ( وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا ) [الطلاق: 2 - 3].

• ما زال في أوَّل الطريق، لم يَتَخَرَّج من جامعته والنفس تَتُوق للزواج، ولكن ضِيق ذات اليد، وعليه بالصبر، ولكنَّه أخرق؛ أغرَقَ نفسَه في خُطوات هي خُطوات شيطانية تقودُه للرذيلة بين مُعاكسات هاتفيَّة وأفلام إباحيَّة؛ فمرَّة كان يُقلِّد، ومرَّة كان يُجرِّب، فأحرق نفسَه بنار الشهوات، فدعاه الناصح الشيطاني للزنا بعد أنْ أتَمَّ الخطوات بنجاح، لكنَّ الصوت الداخلي الفطري ناداه؛ ( وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا ) [الإسراء: 32].

• المرض أرهَقَه، والعجز أتعَبَه، تردَّد بين المستشفيات، وزار كثيرًا من العِيادات، فلا جديدَ ولا تقدُّم، والحال نفس الحال، فما أصابَه هو سحر شيطاني من شخصٍ لا يَخاف الرحمن.

ضعُفتْ نفسُه أمام نصائح شيطانيَّة، قد تكون من صديقٍ لا يخاف الله، يدعوه لفكِّ السحر بالسحر فلا ضَيْرَ في ذلك؛ فهو في حال اضطرارٍ ويجوز له ما لا يجوزُ لغيره! فصرخ صوته الداخلي يُذكِّره بقول الحبيب - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((مَن أتى كاهنًا فصدَّقَه بما يقول، فقد كفَر بما أُنزِل على محمد - صلَّى الله عليه وسلَّم))؛ رواه أبو داود.

• كان صديقًا له، نمى ماله وزاد، وذلك عن طريق الربا الذي يمحَقُ البركات، فدعَتْه النفس الأمَّارة بالسوء أنْ يُحاكِي صديقَه، فلدَيْه مبلغٌ مالي كبير، والفرصة مواتية أنْ يجعله ينمو بالربا، والنفس ترغب في زيادة المال، فناداه الصوت الداخلي: ( يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ ) [البقرة: 276].

• تُوفِّي الأخ الأكبر بعد أنْ ترك الصغار، وترَك معهم الكثير من المال، تكفَّل العمُّ بتدبير الأمور ومُتابعة الأبناء، فالمال كثير والأبناء لا يعقلون، فدعَتْه النفس أنْ يأخُذ ما يَشاء ويعيشُ بمال أخيه في أرقى المستويات، ولكنَّ صوت الفطرة الداخلي دعاه: ( وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُوا مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافًا خَافُوا عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللَّهَ وَلْيَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا ) [النساء: 9].

• يُقوِّي الصلة مع الجميع، تميَّز بحبِّه للناس ودَماثة خلقه مع جميع الأطياف، ولكنَّ صلته بربه ضعيفة، كيف تكون قويَّة وهو مبتعدٌ عن الصلاة التي هي صلةٌ مع الكريم - جلَّ في علاه - ضاقَتْ نفسه ببُعدِه عن ربِّه، فردَّدها صوته الفطري: ((العهد الذي بيننا وبينهم الصلاةُ، فمَن ترَكَها فقد كفر)).

• يتأخَّر دومًا عن مدرسته، ويُعاقَب في كلِّ مرَّة بسبب تأخُّره، فدعَتْه نفسه يومًا للكذب على مُدرِّسه؛ مرضُ الوالد سبب، وتعطُّل السيارة سبب، وحُصولُ حادث سبب، ولكنَّ الصوت الفطري ردَّدها في داخله: ((إنَّ الصِّدق يهدي إلى البر، وإنَّ البرَّ يهدي إلى الجنَّة، وإنَّ الرجل ليَصدُق حتى يكون صديقًا، وإنَّ الكذب يهدي إلى الفجور، وإنَّ الفجور يهدي إلى النار، وإنَّ الرجل ليَكذِب، حتى يُكتَب عند الله كذَّابًا))؛ رواه البخاري.

• يَصرُخ ويَضجَر من طلبات الأم الحَنُونة، ويُشاكِس دومًا الأبَ العطوف، ساءَت الأحوال، وساءت الأخلاق، والتوفيق لا يُحالِفه، جلس مع نفسه لحظةً يُحادِثها ويُكلِّمها، فقال له صوت الفطرة: ( وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا ) [الإسراء: 23].

الصوت الفطري صدًى لما غَرَسْناه نحن بداخِلنا، فالقُرآن والسنَّة النبويَّة الشريفة مصدرَا التشريعِ الذي لا بُدَّ أنْ نتشرَّب من مَنهَلهما الصافي صِغارًا وكِبارًا، ولا بُدَّ أنْ تكون لنا وقفاتٌ صادقةٌ لنَغرِس الرقابة الذاتية والضمير الحي داخل أنفُسنا.

هي دعوةٌ صادقةٌ لي ولكم من محبٍّ يحبُّ لنفسه ولكم الخيرَ - لأنْ نُقوِّي الصوت الداخلي، وندعو الله أنْ يجعلنا هُداةً مُهتَدِين، غير ضالِّين ولا مُضلِّين.

هدى:

قال تعالى ( لَا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ * وَلَا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ) [القيامة: 1 - 2].

نور من السنة

عن أنس بن مالك عن رسول الله قال: { الكيّس من دان نفسه، وعمل لما بعد الموت والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني } [رواه الإمام أحمد والترمذي]

وقفة:

قال الحسن البصري: "إنَّ المؤمن والله ما تَراه إلا يلومُ نفسه: ما أردت بكلمتي؟ ما أردت بأكلتي؟ ما أردت بحديث نفسي؟ وإنَّ الفاجر يَمضِي قدمًا ما يُعاتِب نفسه".













عرض البوم صور latifa Naf1  

 

Tags
2019, السيرة, حديث, في, نفس

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كلمات في السيرة 2019 latifa Naf1 السيرة النبوية - الحديث الشريف 0 21-09-2018 14:36 PM
كلمات في السيرة 2018 latifa Naf1 السيرة النبوية - الحديث الشريف 0 09-03-2018 14:06 PM
حديث طوبى للشام حديث صحيح 2018 فاطمة91 المنتدى الإسلامى العام 0 10-11-2017 14:15 PM
حديث طوبى للشام حديث صحيح مودة السيرة النبوية - الحديث الشريف 5 28-05-2011 01:59 AM
السيرة النبوية حنان الهدى المنتدى الإسلامى العام 5 05-02-2011 10:41 AM


الساعة الآن 03:45 AM.

مواضيع مميزة | مواضيع عامه | حوادث | تعارف | اخبار | منتديات عالم حواء | عالم حواء | منتدى صبايا | اكسسوارات | ادوات التجميل | بيت حواء | العاب طبخ | عروس | ديكور | مطبخ حواء | اعمال يدوية | طب و صحة | عالم الطفل | الحمل والولادة | المنتدى الادبي | همس القوافي | خواطر | قصص | منتديات الصور | نكت | صور×صور | سياحه | منتديات انمي | سيارات | برامج مجانية | توبيكات | رسائل | تصاميم | موضة للمحجبات | تواقيع بنات | غرف نوم | رسائل حب | اخر موضة للمحجبات | مدونة | اجمل صور الاطفال | مكياج عيون | فساتين خطوبة | صوررمنسيه | لفات طرح

المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات سكر بنات بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة سكر بنات بل تمثل وجهة نظر كاتبها

.
يمنع نشر اي كراك او انتهاك لاي حقوق ادبية او فكريه ان كل ما ينشر في منتديات سكر بنات هو ملك لاصحابه



Powered by vBulletin® Version 3.8.7 Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.